تبذل كيان ومنتدى جسور والمجموعات المحلية جهود حثيثة في التوعية، التربية والمرافعة والعمل مع صناع القرار والجهات المسؤولة والمجتمع المدني وقطاع الشباب على مدار السنة من أجل إحداث تغييرات تقدمية تضمن أمن وسلامة المرأة في المجتمع العربي. 

تضع كيان والمجموعات المحليّة ومنتدى جسور قضيّة العنف العنف القائم على الجنس على رأس سلم أولويّات العمل، لكونه أخطر ما تواجهه المرأة العربيّة من تهديدات، حيث أن جرائم قتل النساء العربيّات في الداخل في ازدياد مستمر من سنة إلى أخرى. ومن بين النشاطات الكثيرة التي نقوم بها للحد من هذه الآفة؛ تشغيل خط لاستقبال توجّهات ضحايا العنف، ونعمل على التوعية من خلال حملات إعلاميّة وميدانيّة، محاضرات وأيّام دراسيّة، إلى جانب المرافعة والعمل مع صناع القرار والجهات المسؤولة والمجتمع المدني وقطاع الشباب على مدار السنة من أجل إحداث تغييرات تقدمية تضمن أمن وسلامة المرأة في المجتمع العربي. 

حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة

هي حملة عالميّة انطلقت لمناهضة العنف ضد النساء في العالم. تبدأ في اليوم العالمي لمحو العنف ضد المرأة في 25/11 وتستمر لمدة 16 يومًا بحيث سكون سومها الأخير 10/1 وهو اليوم العالمي لحقوق الإنسان. 

تنظم كيان الحملة في البلاد منذ عام 2015، بتخطيط حملة إعلامية تنطلق كل سنة بشعار جديد ورسائل توعويّة ضد العنف الذكوري على أشكاله، إلى جانب نشاطات ميدانيّة في مدن وقرى عربية عديدة. تلاقي الحملة رواجًا واسعًا وإقبالا متزايدًا، حيث في كل سنة تصلنا توجّهات من مجموعات من مناطق جديدة طالبة الانضمام إلى الحملة. تجرى حملات ال16 يوم بالتنسيق مع منتدى جسور الذي يشارك بالتخطيط والتنفيذ ويفعل المجموعات المحلية ويجعل وصول الجماهير المختلفة ممكنًا. وعلى مر أيام الحملة ال16 يشارك آلاف النساء والرجال والشبيبة في الفعاليّات التوعويّة المناوئة للعنف؛ حلقات نقاش، وقفات احتجاجيّة، عروض مسرحية وورشات في المدارس، كما تصل رسائل الحملة إلى عشرات الآلاف من خلال الحملة الإعلامية والمنشورات المكثّفة على وسائل التواصل الاجتماعي. لا تقتصر الحملة على التوعية بل تحفز الجماهير المختلفة على أخذ دور فعال في محاربة العنف القائم على الجنس وإحداث التغيير في حياتهم وبيئتهم ومجتمعهم. 

امرأة قُتلت منذ العام 2011

من كل سبع نساء كانت ضحية اغتصاب

من كل 3 نساء تعرّضت للتحرّش الجنسي